!~ آخـر 10 مواضيع ~!
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
عدد الضغطات : 5,180عدد الضغطات : 3,416عدد الضغطات : 5,318
عدد الضغطات : 17,696http://www.l7ft.net/vb/showthread.php?p=834747#post834747
عدد الضغطات : 15,492عدد الضغطات : 15,400
http://www.l7ft.net/vb/showthread.php?p=754669
عدد الضغطات : 4,789
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا


القسم الاسلامي كل مايخص ديننا الحنيف على مذهب السلف الصالح

*درجات الإخلاص

*درجات الإخلاص الدرجة الأولى : أن لا ترى لك عملاً . قد يكون لك عملٌ عظيم ، وما دمت تراه لك عملاً ضخماً , فهذا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-07-2020, 03:10 PM   #1
مشاعر الكون 
مراقبة عامة


مشاعر الكون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1855
 تاريخ التسجيل :  May 2014
 أخر زيارة : 01-29-2020 (01:42 AM)
 المشاركات : 28,548 [ + ]
 التقييم :  54301
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
🌹فإذا كانت الزهور قد جفت وضاع عبيرها ولم يبقى منها
غير الاشواك..فلا تنسى أنها منحتك عطرا جميلا 🌹
 الاوسمة
وسام المركز الثاني في مسابقة هيا نلون القسم وسام مشارك في حملة تنشيط الاقسام وسام التميز 
لوني المفضل : Mediumpurple
Is *درجات الإخلاص



*درجات الإخلاص



الدرجة الأولى : أن لا ترى لك عملاً .


قد يكون لك عملٌ عظيم ، وما دمت تراه لك عملاً ضخماً , فهذا من عدم الإخلاص , لأنك رأيت لك عملاً مستقلاً عن الله عزّ وجل , والشيء الثابت : أن العملَ الصالح بتوفيق الله , وأنتَ في الصلاة تقرأ كلَّ يوم : إيّاكَ نعبدُ وإيَّاكَ نستعين , ولا حولَ عن معصية الله إلا بالله , ولا قوة على طاعته إلا به .


الإنسان إذا نظرَ إلى عمله , واستعظمَ عمله , وعرفَ حجمَ عمله , وباهى بعمله , وألقى الأضواء على عمله , ومنَّ الناس بعمله , وقال : أنا فعلتُ كذا وكذا , رؤية العملِ ضخماً نوعٌ من ضعفِ الإخلاص .


النبي عليه الصلاة والسلام قالَ في بعض أدعيته : اللهم أنا بك وإليك، أنا قائمٌ بك، كلُّ ما عندي من فضلك، وإليك قصدي كله إليك.


هذا الدعاء : اللهم أنا بك وإليك, يعني أنتَ قائمٌ بالله, ذكاؤك, خبراتك, أعمالك, توفيقاتك, إنفاقك, دعوتك, هذه كلها بالله, ويجب أن تكون لله, كنّ به وله, فإذا قلت: أنا بما عندي, هذه قالها قارون, قال: إنما أوتيته على علمٍ عندي, دعاءٌ مختصرٌ اختصاراً شديداً, اللهم أنا بك وإليك, الله سبحانه وتعالى يقول :﴿وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً﴾[سورة الإنسان الآية: 30]

لولا أن الله سبحانه وتعالى سمحَ لك أن تكون هكذا ما كنت، لولا أن الله سبحانه وتعالى أمدك بهذا العمل لما كنت، لولا أن الله سبحانه وتعالى جمعك مع أهل الحق ما كنتَ هكذا، لولا أنه أعطاك قوة وأعطاك مالاً ما كنتَ هكذا .


حينما تنظر إلى عملك فهذا ضعفٌ في إخلاصك، أما إذا فنيتَ عن رؤية عملك, ورأيت أن هذا العمل العظيم الذي أجراه الله على يديك, إنما هو محض فضلٍ من الله عزّ وجل, هذا بعض ما في الإخلاص من معنى .


يقول عليه الصلاة والسلام في بعضِ الأحاديث الشريفة:

((إذا أراد ربك إظهارَ فضله عليك, خلقَ الفضلَ ونَسبه إليك))

واحد قالَ كلمة أعجبتني قال: المؤمن صفيحة ذهب, فإذا ظنَّ أنه ممتلئٌ ذهباً, أُفرغت هذه الصفيحة من الذهب, فبقيت صفيحة, فإذا عزى الفضل إلى صاحبه, وهو الله سبحانه وتعالى, بقي هذا الذهب في هذه الصفيحة, وكان ثميناً جداً, يعني أنتَ بفضلِ الله لا بفضلك، بقوة الله لا بقوتك، بعلم الله لا بعلمك, ماذا قال الله عزّ وجل تأكيداً لهذا المعنى؟ :

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَداً وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾[سورة النور الآية: 21]

آية واضحةٌ كالشمس :

﴿ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكى منكم من أحدٍ أبداً ولكن الله يزكّي من يشاء﴾

أخلاقك العليّة الرضيّة, صلاتك المتقنة، تهجدك، إقبالك، ذِكرك، عملك الصالح، دعوتك إلى الله، قوة تأثيرك في الناس، هذا فضلٌ من الله عزّ وجل، فإذا رأيته منك, فهذه الرؤيا فيها ضعفٌ في الإخلاص، آية ثانية :

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَداً وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾[سورة النور الآية: 21]

هذا دعاء النبي عليه الصلاة والسلام:

﴿وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ﴾[سورة الحجرات الآية: 7]

إنسان له عمل، الله عزّ وجل أجرى على يده الخير، وكان هذا العمل صالحاً، ورأى هذا العمل من جهده, ومن ذكائه, فقد ضَعُفَ إخلاصه, قال: كمن يرى أنه جميل الصورة, هو لم يخلقَ نفسه, لا, هذا من فضل الله عليه .


الإنسان مما يُضعفُ إخلاصه, أن يطالبَ الله بجزاءٍ على عمله: يا رب هكذا فعلت يا رب؟ أين الجزاء؟ أين الثواب؟ أين رحمتك؟.


مثل لطيف وإن كان مبالغ به، دائماً في الأمثلة, ينبغي أن تكون الأمثلة حادةً أحياناً, والقصة وقعت: إنسان ذهبَ ليلقي قمامته في الحاوية, فإذا في الحاوية كيسٌ أسود, فيه حركة, أطلَّ على هذا الكيس, وأمسكه, فإذا غلامٌ صغير, وُلِدَ لتوه, أخذه من الحاوية, وتوجّه به إلى مستشفى, ووضعه في حاضنة, واعتنى به عنايةً فائقة, ثم جلبه إلى البيت, وأحسنَ رعايته وتربيته, إلى أن صارَ هذا المولود طفلاً, وكَبُرَ الطفلُ, وأدخله في أفضل دار حضانة, ونقّله إلى مدرسة ابتدائية, ثم إلى إعدادية, وثانوية, وأنفقَ عليه, حتى حصّلَ أعلى شهادات, وصارَ طبيباً, ولم يكتفِ أن يكون طبيباً, أرسله إلى بلادٍ غربيّةٍ, وحصّلَ أعلى شهادات الطب, وفتحَ هذا الطبيب عيادةً, وأقبلَ الناس عليه, ونما دخله كثيراً, واشترى بيتاً فخماً, ومركبة فارهة, وصار له اسمٌ لامع, وصيتٌ ذائع, ومرةً شعرَ وليُّ نعمته, الذي رباه, الذي التقطه من الحاوية, شعرَ بألم في أمعائه, فتوجّه إلى هذا الطبيب الذي رباه, وعالجه الطبيب, وشخّصَ له المرض, وصفَ له الدواء, وخطرَ في بالِ هذا الطبيب, أن يأخذَ أجراً من سيده ومولاه وربيب نعمته، أليسَ تفكير هذا الطبيب أن يأخذَ أجرةً من هذا الإنسان بالذات جريمة؟ فهذا الذي يطالب الله بجزاءِ عمله ضعُف إخلاص:

﴿هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئاً مَذْكُوراً﴾[سورة الإنسان الآية: 1]

يؤكّد هذا أن النبي عليه الصلاة والسلام في معركة مؤتة, أرسلَ إليها جيشاً, وعلى رأسه زيد بن ثابت, فإذا قُتلَ زيد, فالقائد جعفر, فإذا قُتلَ جعفر, فالقائد عبد الله بن رواحة, ما الذي حصل؟ حينما دارت رحى المعركة سريعاً, ما سقطَ سيدنا زيد شهيداً, أخذَ الراية منه سيدنا جعفر, وسريعاً ما سقطَ شهيداً, جاء دور سيدنا عبد الله بن رواحة, وكان شاعراً, ورأى صاحبيه تساقطاً تِباعاً بسرعةٍ بالغة, يبدو أنه تردد وقال :

يا نفسُ إلا تُقتلي تموتي هذا حِمامُ الموتِ قد صليتِ


إن تفعلي فعلهما رضيتِ وإن توليـــتِ فقد شقيتِ

ثم أخذَ الراية فقاتلَ بها حتى قُتل .


نريد من هذه القصة: أن النبي عليه الصلاة والسلام حينما بلغه النبأ, جمعَ أصحابه, وقالَ لهم: أخذَ الراية أخوكم زيد, وقاتلَ بها حتى قُتل, وإني لأرى مقامه في الجنة، ثم أخذَ الراية أخوكم جعفر, فقاتلَ بها حتى قُتل, وإني لأرى مقامه في الجنة, وسكتَ النبي عليه الصلاة والسلام، فلما سكتَ النبي عليه الصلاة والسلام, قَلِقَ أصحابه على عبد الله بن رواحة, قالوا: يا رسول الله! ما فعلَ عبدُ الله؟ قالَ: ثمَّ أخذَ الراية أخوكم عبدُ الله, فقاتلَ بها حتى قُتل, وإني لأرى في مقامه ازوراراً عن صاحبيه .


مرتبته هبطت درجة, لأنه تردد ثلاثين ثانية، تردد, لا في إنفاق ماله، لا في أن يذهبَ معكَ ليخدمكَ في موضوعٍ ما، ما تردد ليستقبلكَ في بيته، تردد في بذلِ نفسه في سبيل الله، ومع ذلك هبطت مرتبته درجة.


لذلك: هذا الذي يريد من الله تعويضاً على استقامته، وعلى إخلاصه، وعلى عمله، وعلى دعوته، وعلى بذله, إذا أردتَ تعويضاً من الله عزّ وجل على عملك, فهذا يقدحُ في إخلاصك, هيّ نقطة ثانية: أنتَ في خدمة خلقِ الله عزّ وجل لأنك عبدٌ له .


الإنسان حينما يرضى عن نفسه، وحينما تُعجبه نفسه، وحينما يرتاح لها، وحينما يثني عليها, وحينما ينزهها، وحينما يعتقد فيها العِصمة، وحينما يعتقد فيها الكمال، هنا قد قُدحَ في إخلاصه, لأنَ الناسَ جميعاً عدا النبي عليه الصلاة والسلام ليسوا معصومين


*]v[hj hgYoghw



 


رد مع اقتباس
قديم 01-07-2020, 04:55 PM   #2
بلسم حياتي 
اداريه


بلسم حياتي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 425
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 01-25-2020 (12:12 AM)
 المشاركات : 34,496 [ + ]
 التقييم :  80974
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
http://www.l7ft.net/upp/do.php?imgf=1426918354241.gif
لوني المفضل : Black
افتراضي



جزاك الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 01-29-2020, 04:14 AM   #3
روزالينا 
اداريه


روزالينا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 493
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 01-29-2020 (04:15 AM)
 المشاركات : 31,276 [ + ]
 التقييم :  54041
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black
افتراضي



جزاك الله خير
وبارك الله فيك


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض التفاصيل عدد الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 3
مشاعر الكون , بلسم حياتي , روزالينا 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
درجات ذكاء والتخلف العقلي مشاعر الكون ذوي الاحتياجات الخاصه 4 08-26-2017 02:12 AM
الايمان درجات والنفاق درجات مشاعر الكون القسم الاسلامي 25 11-16-2014 08:11 PM
تراجع درجات حرارة الدمام بدخول «برد البطين» خيال الليل الحوادث والاخبار 9 01-19-2013 02:38 AM
حكم تعليق سورة الإخلاص على زجاج السيارة الخلفي للتذكير وشلون مغليك القسم الاسلامي 13 11-30-2012 06:19 AM
هل الصمت أقصى درجات العشق ؟؟؟ نبض الخفوق الحوار والنقاش 3 12-20-2011 02:10 AM


شات تعب قلبي تعب قلبي شات الرياض شات بنات الرياض شات الغلا الغلا شات الود شات خليجي شات الشله الشله شات حفر الباطن حفر الباطن شات الامارات سعودي انحراف شات دردشة دردشة الرياض شات الخليج سعودي انحراف180 مسوق شات صوتي شات عرب توك دردشة عرب توك عرب توك


الساعة الآن 04:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi